المُسمِّمَات !!

عبير فارس 29 فبراير, 2012 11

بقلم / عبير فارس

هي وُلــدت قبلنا بعصور ولا نعلم مَنشـــأ ها ومُنشِـأها ونقدسها حد العبادة !! …

تلك هي العادات والتقاليد أو الأعراف المتوارثة وقل إن شئت مسلّمات فأنا لا يحلو لي إلا بأن انعتها ب (المُسمِّمات ) !! .

مسممات

نعم مسمöّمات …عندما تصبح مرجعيتنا هي العادة ,والأصل فينا هو التقليد فلابد من أن يكون النتاج عقول مسممة بفكر الرعيل

الأول ,وأقول هنا الرعيل الأول بدون تخصيص , وذلك ببساطة لأننا لانعرف حتى من هو ذلك المؤسس الفذ الذي سُطöرóت كلماته

مصحوبة بخطوطö حمراء عريضة لا يُسمح بتجاوزها ؟!…ماذا نتبع إذاً ؟؟ بل من نتبع أصلا ً؟؟..

عادات لا تشيخ وتقاليد لا تهرم و (مغاصِبة) لا مناسبة لكل عصر !!.

لست أدعو بذلك إلى أن نثور ضد عاداتنا وتقاليدنا وأن نخلعها ولكن ما أرنو إليه هو أن ننتزع تلك الهالة العظيمة المحفوفة بما

يسمى بعادات وتقاليد وإخضاعها لمنزلة التقييم من حيث تناسبها وحاجتنا إليها وتعارضها وتمسكنا بها …

فلا يكفيها أن نتبعها لمجرد ان هذا ما جرت عليه العادة …..أيعقل ؟؟

احترم جميع العادات والتقاليد ولكنني لا أجد نفسي اقتنع إلا بالقليل الذي تمكن من أن ينفذ من غربال معتقداتي .

لم يكن لي بأن اذكر أمثلة في هذا المقام فلكلò عاداته ولكلò تقاليده ولكل منا مؤسöس مجهول مخلصين له وبشده , فما قد يعتبره

مجتمع عادة قد يراه مجتمع آخر في منزلة المحرم عُرفاً !!

ما أراه غير مقبول هو أن نجعل من عقولنا نسخا ً كربونية مما توصل إليه من قبلنا , حتى أصبحت حياتنا مليئة بالمسلمات والتي

تحرمنا من أبسط حقوقنا وهي حق التمييز بين الصواب والخطأ , فعندما يخلقنا ربنا عز وجل مخيرين حتى في الإيمان به فنُسير

عقولنا كيفما أراد المخلوق !! ..هنا نكون قد ضيقنا واسعا..

هي دعوة لاستخدام هذه العادات والتقاليد بما يناسبنا وتطويعها لما يصلح لبناء مجتمع صحيح وفق الشريعة الإسلامية الحكيمة .

دعونا من اعتماد هذه العادات والتقاليد كثوابت ومرجعيات نقف عندها مكتوفي الأيدي فلا ثابت ولا مرجع إلا القرآن والسنة وما دون

ذلك ليس إلا اجتهاد قد يُصيب (من الصحة ) وقد يُصيب (أي يهلك صحيحا) !!..

هذا ما اعتقده تماماً ولكن أود التنويه أن التعبير عن عدم انتماءنا المطلق لهذه المسممات يجب أن يتم بشكل متوازن ومدروس لا أن

يكون بشكل مصادم لمجرد التصادم وفقط , فلا يوجد بيننا ولا منا من لا يعلم ان هناك من العادات ماهي مميزة جدا ولكن أن نرفعها

لدرجة الثوابت فهذا ما اعارضه دائماً ..وأن نستخدمها لا أن تستخدمنا هو الأصل..

كل ما عليك عزيزي القارئ أن تفتش بين جنبات عقلك على هذه المسممات وإعادة تقييمها بما تقتنعه ثم تعتنقه ..

حقاً.. مازلنا نتوارثها عسلا ً لماّ..حتى أُشبعت أكبادنا سُما ً..

11 تعليقات »

  1. ambitious553 29 فبراير, 2012 في 9:47 م - Reply
  2. Hamood AlSudais 1 مارس, 2012 في 2:28 ص - Reply

    بعض هذه التقاليد مجال فخر لنا لكن مع الأسف كثير منها لا يطابق الشرع والعقل .،.،. ووجودها فعلاًً مسمم
    اشكرك على طرقك اللطيف الموزون للمسممات !!!

  3. ambitious553 1 مارس, 2012 في 7:06 ص - Reply

    صدقت أخي Blue lightning

    فمöن العادات والتقاليد ما لا تطابق إلا نفسها وفقط !!

    سعدت بوجودك الطيب

  4. Red Rose 1 مارس, 2012 في 12:55 م - Reply

    عبير استمتع دائما بما تكتبين
    اعجبني الاسم والمضمون :)

  5. ambitious553 1 مارس, 2012 في 4:56 م - Reply

    ليس بقدر استمتاعي بوجودك أختي الغالية Red Rose …

    تحية من القلب عزيزتي..

  6. محبة الاسلام 2 مارس, 2012 في 11:06 ص - Reply

    السلام عليك أختي عبير بالجد كتابتك روعة وماشاء الله عليك، بالنسبة للمسممات دي المشكلة أنك أحياناً لو حاولتي بس توضحي أنو فيها مبالغة ناهيك عن أنها غلط ربما أُتهمتö بالكفر وعدم المعرفة وتفننوا في عبارات الإستهزاء بك، لكن يجب رفض الخاطئ منها- كما قلت -بطريقة موزونة ومقنعة، وجزاك الله كل خير ووفقك إلى مايُحب ويرضى

  7. ambitious553 2 مارس, 2012 في 6:51 م - Reply

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أختي (محبة الإسلام ),,,,,

    لا غريب في ذلك… فهذه المسممات قد تأصلت جذورها في كل جانب من عقولنا حتى باتت فروعها تغذينا السم في العسل ..

    ما ترسب في سنوات لا يمكن أن يزول بسهولة ؛ لذلك يجب مخاطبة العقل من بين تلك الفروع ,

    ولربما كان هذا التزمت وهذا التصلب إشارة إلى نهاية هذه المرحلة ..

    ألا ترين أن الإنسان يتصلب ويفقد مرونته بانتهاء حياته !!

    أسأل الله لكö توفيقاً يوافق ما تتمنينه ….

  8. عونى يوسف 3 مارس, 2012 في 1:05 م - Reply

    دائما انت الاروع فى طرحك للمواضيع

    عموما ما راح اختلف معاك ولكن ماذا سنفعل هى اكتسبناها منذ القدم ونحاول ان نتجرد منها ولكن بصورة بطيئة جدا ولكن مع مرور الزمن سيزول منها ما لا يناسبنا وسيبقى ما يتفق مع ديننا ومبادئنا وما يحاكية العقل والمنطق

    لا تسألينى متى ولكن ستصبح من الماضى ولكن انتبهى قد نجسد عادات وتقاليد جديدة قد يتزمر من هم بعدنا ومن هنا سنعود لنقطة الصفر

    دمت بكل الخير عبير

  9. ambitious553 3 مارس, 2012 في 10:31 م - Reply

    أتشرف بك أخي عوني وشهادة أعتز بها …

    ما نستطيع فعله هو أن نجعل هذه المسممات بمثابة الملعقة الأخيرة ,وأن نمسكها بأيدينا فنتناول منها

    ما نختاره بدلا من أن تـُصóب صباً على عقولنا !!…

    ان رفضناها ممن قبلنا وجب علينا أن لا نفرضها على من هم بعدنا … هذا هو المفترض أو لعل هذا ما

    أتمناه !

    لك شكري الدائم ..

  10. Dr_somia 12 مارس, 2012 في 7:14 ص - Reply

    كلام سليم ^_^

  11. ambitious553 15 مارس, 2012 في 11:58 م - Reply

    أهلا Dr_somia…

    أتمنى أن تُتóرجóم سلامة الكلام إلى سلامة الفعل …

    وأن لا يقتصر ذلك على الكلام …

    مع شكري الصادق

اكتب رد »

Google+